دراسات نقدية- مقالات صحفية- قصص قصيرة- مسرحيات

7810df57-eb70-4a75-a886-79323a4f1de4

بلال شحادات

نشر هذا المقال في جريدة السفير بتاريخ 2015-10-26 على الصفحة رقم 13 – صوت وصورة

نجحت قناة «سندانس تي في» باختيار مسلسل Rectify (تقويم أو تصحيح) كأوّل عمل تلفزيوني من إنتاجها، وبثّت الموسم الأوّل العام 2013، تلاه موسم ثانٍ (2014)، وثالث يعرض حاليّاً، في وقت تخطّط القناة لرابع يعرض العام المقبل. ذلك نابع من النجاح الذي حققه المسلسل على المستوى النقدي والجماهيري في آن معاً، وهو من ابتكار الكاتب راي ميكينون، ومن بطولة أدين يونغ بدور دانيال هولدن، وآبيغيل سبنسر بدور أخته آمانثا.
موضوع المسلسل الأساسي هو كيفية نجاح أو فشل عملية التقويم أو التصحيح التي يقوم بها الفرد في رحلة بحثه عن بداية جديدة. يتخذ العمل من قصة الشاب دانيال هولدن نموذجاً، ويضعه في محيط درامي مليء بالأحداث والشخصيات التي تخدم مقولة المسلسل وفكرته العامة.
لم يكن دانيال قد تجاوز الثامنة عشرة، حين وجد نفسه متهماً بجريمة اغتصاب وقتل الفتاة القاصر هانا. يجبرونه في قسم الشرطة على الاعتراف بفعلته ويُزج به في السجن بعد الحكم عليه بالإعدام. ويمضي دانيال عشرين عاماً في الزنزانة وأهله في الخارج يحاولون إثبات براءته. عشرون عاماً يمضيها دانيال في حالة تأرجح وقلق بين الحصول على حريته، وبين التفاف حبل المشنقة حول رقبته. يضاف إليها حالة الشعور بالإهانة والعجز بعد تعرضه للتحرش الجنسي من بعض السجناء، ولعدّة مرات. أما الفعل الوحيد الذي كان يفرّج عنه ويساعده على التوازن والصبر، فهو قراءة كتب ترسلها أمه.
يبدأ المسلسل بحصول دانيال على الإفراج بعد التأكد من عدم وجود حمضه النووي على جسد الضحية. يرجع إلى بيته وعائلته في مدينة بولي الصغيرة في ولاية جورجيا، لكنَّ معظم سكان المدينة لا يقبلون بحكم الإفراج ويستمرّون في محاولة إعادته للسجن وتطبيق حكم الإعدام عليه.
تمضي حلقات المواسم الثلاثة من دون أن تقدم للمشاهد دليلاً قاطعاً على براءة دانيال. وكلّما شارفت الأحداث على إثبات ذلك يظهر حدث مفاجئ ليزرع حالة شكّ جديدة، حتى الحلقة الأخيرة من الموسم الثالث، حين تظهر الحقيقة، ويقرر دانيال مغادرة مدينة بولي إلى غير رجعة.
إن هذه الحكاية الدرامية على مدى اثنتين وعشرين حلقة ليست سوى إطار يحيط بالنقاط الضرورية المراد إيصالها للمشاهد. فليس المهم إن كان البطل بريئاً أم لا، لأن ما حدث قد حدث، والمهم هو أن يتقبله المجتمع كفرد جديد. وليس على المجتمع أن يظلّ معلقاً بحدث جرى منذ أعوام ليحكم بناءً عليه بطرد هذا الفرد الجديد الذي أثبت من الحلقة الأولى بأنه يريد تصحيح وتقويم حياته، وأنه جاهز لبداية جديدة، ينسى فيها الماضي، ويستعدّ لبناء مستقبله مع البقية، لا منعزلاً.
وخلاصة ما يقدّمه المسلسل هو انغلاق معظم أفراد المجتمع ومحاربتهم دانيال الذي يعيش احتراقاً وجدانياً ينغّص عليه حياته الجديدة والقديمة في الوقت نفسه. بموازاة انغلاق المجتمع وإقصائه دانيال، يقدّم المسلسل تماسك عائلته وخاصة علاقته مع أخته آمانثا التي استهلكت معظم سنوات حياتها من أجل إنقاذه من الإعدام وعودته إلى المنزل. وهذه العلاقات المتماسكة ضمن العائلة الواحدة هي ما يحتاجه المجتمع الأميركي في الوقت الحاضر.
وصل دانيال خلال تطور الأحداث إلى مرحلة لم يعد يميز بين الضغط النفسي في الزنزانة والضغط النفسي خارجها، وكأنه انتقل من سجن صغير إلى سجن كبير. وهذا يجعل تجربته تزداد تعمقاً وتوتراً ومعاناة. وهو يعيش ضمن الثنائيات الأساسية في الوجود، بين اللذة والشقاء، بين الجمال والقبح، وبين الانتماء والنفي.
تمر في المواسم الثلاثة جملتان يمكن اعتبارهما المحور لشخصية دانيال ولموضوع المسلسل، الأولى هي أن «الجمال يؤذينا أكثر من القبح»، والمقصود فيها براءة دانيال وصدقه اللذين تحولا إلى كابوس ينغص عيش من يعارضه ويرفض أن يكون جزءاً من المجتمع. والثانية هي أن «الجمال سينقذ العالم»، وهي الجملة نفسها التي قالها الأمير ميشكين في رواية «الأبله» للكاتب الروسي فيودور دويستويفسكي. شخصية ميشكين تحاول أن تتماهى مع محبة وطهر ونبل يسوع المسيح، لكنها تعاني من اضطهاد أفراد المجتمع الذين يطلقون عليها لقب الأبله. ويقصد هنا الإشارة إلى أن ما يحتاجه المجتمع هو أشخاص مثل دانيال، في محاولة للتذكير بالقديسين الذين تمّ رفضهم ونفيهم، لتظهر براءتهم بعد فوات الأوان.
مسلسل Rectify (تقويم أو تصحيح) دراما اجتماعية وواقعية بامتياز، والإيقاع الدرامي يشابه إيقاع الحياة من حيث بطئه، لكنه جذّاب ومثير إلى درجة لا يمكن للمشاهد أن يتركه بسهولة، وهذه مغامرة وميزة في آن معاً على مستوى الكتابة، بالإضافة إلى الحوارات الحياتية والعميقة وذات الدلالات المخفية بين السطور مما يعطي لكل مشهد رونقاً درامياً خاصاً قلما يجده المشاهد في مسلسلات أخرى.

Advertisements

كتابة تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

معرض الوسوم

%d مدونون معجبون بهذه: